۞ منتديات كنوز الإبداع ۞


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولاليومية

شاطر | 
 

  ~¤¦¦§¦¦ طرق الكشف عن النفــــط ¦¦§¦¦¤~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امرؤ القيس

عضو مبدع  عضو مبدع
avatar

الجنس : ذكر


العمر : 31
الموقع الفلاة الواسعة
التسجيل : 05/09/2011
عدد المساهمات : 288

مُساهمةموضوع: ~¤¦¦§¦¦ طرق الكشف عن النفــــط ¦¦§¦¦¤~   السبت 19 نوفمبر 2011, 11:05 pm



~¤¦¦§¦¦ طرق الكشف عن النفــــط ¦¦§¦¦¤~


اعتبر النفـط واحد من أهم المواضيع التي تتناول في مجتمعنا في القرن العشرين وما سبقتـه من السنوات القليله دلالة على مدى اهميته في تكوين مجتمعنا بل وعالمنا ايضا .

لما كان من اثر لظهوره لتنامي الموارد الإقتصادية ولكونه من المواد الغير متجددة فتناولنا موضوعه من الناحيـة الجيولوجيـة .
إستخراج النفط من الحقول النفطية تحتاج إلى جهد كبير لوجود صعوبات تواجه المهندسين وغيره من الجيولوجين في معرفه اماكن تواجده , فلذلك تصنفت وتعددت طرق الكشف عن النفط في عصرنا الحديث مع التقدم المستمر في ذلك .


الموضوع :

أستطاع الباحثون في علم الجيولوجيا من خلال دراسات علمية دقيقة عن طبيعة الطبقات الارضية التي يخرج منها النفط ان يتعرفوا شيئآ فشيئآ على كيفية تكوين النفط في باطن الأرض ، وعن الظروف التي تلائم تجمع النفط في الحقول.

حققت الدراسات الجيولوجية في مجال البحث والتنقيب وإستخراج مصادر الطاقة (النفط والغاز) بشكل تدهش المهتمين بهذا المجال. لقد تم مسح جيولوجي شمل مساحات واسعة من القشرة الارضية في القارات وتحت البحار والمحيطات، وأُعِدَت خرائط دقيقة (ثلاثية الأبعاد) تعكس في مقاطعها تراكيب ومكونات الطبقات الصخرية للقشرة الارضية وما تحملهمن خامات المعادن ومنها( النفط والغاز الطبيعي) في أعماق تزيد عن عشرات الكيلومترات، وهذه المعلومات لا تقدر بثمن وتعتبر سرية للغاية، وفي ضوء تلك المعلومات العلمية تتعامل الدول الصناعية على المدى القريب والبعيد مع حكومات تلك الدول التي تتواجد فيها مصادرالطاقة وخامات المعادن الاخرى , لاسيما المعادن الثمينة.

أساليب الكشف عن النفط:

كان الكشف عن النفط في السابق يجرى دائما في المناطق التي تظهر فيها دلائل وعلامات النفط ( الرشوحات النفطية فوق سطح الارض( مثل الرشوحات النفطية في خانقين ) وفي المناطق التي تنبعث منها الغازات الطبيعية( النار الازلية في كركوك)أو يسيل منها النفط أو آبار المياه التي تنتج مياهاً مالحة مختلطة بالنفط .

تتواجد هذه الخصوصيات في الكثير من مناطق الاحواض النفطية، كان الاسلوب الذي يتبعه الباحثون عن النفط في مناطق تواجد الرشوحات النفطية ، وتمكنوا من أكتشاف النفط في بولندا/1858 ، كندا 1858، الولايات المتحدة 1858، رومانيا 1860، بيروا1863 ، روسيا 1866،. لقد أتسعت عمليات الكشف عن النفط بعد دراسة نتائج حفرالآبار في هذه المناطق وتحليل خصوصيات الطبقات الصخرية التي توجد فيها النفط من حيث تكوينها

( نوعية مكونات الطبقات) وتركيبها، ودراسة تكوين الطبقات الصخرية التي يوجد فيها النفط وساعدت نتائج تلك الدراسات الجيولوجية لفهم الطبيعة الجيولوجية للمناطق التي يتكون فيها النفط.

امتدت الدراسات الجيولوجية لطبيعة المناطق النفطية الى المناطق التي لا تظهر دلائل الرشوحات النفطية فيها وذلك بأستخدام طرق البحث العلمي التي تعتمد على المفهوم الجيولوجي لتكوين وتجمع النفط، الذي يستوجب توافر شروط معينة،منها( وجود طبقات سميكة من الصخور الرسوبية ليتولد فيها النفط وأن يكون بين هذه الصخور طبقات مسامية كالرمل وحجر الكلس لأختزان النفط وطبقات غير مسامية كالطفلة أو الملح لمنع هروب النفط المختزن.وجود مصائد يتجمع فيها النفط). على هذا الاساس صارت عملية الكشف عن النفط تتضمن عدة خطوات مهمة وهي :

1- اختيار مناطق الصخور الرسوبية السميكة التي تحتوي على طبقات مسامية واخرى غير مساميةعن طريق دراسة مكونات وتركيب الصخور فوق سطح الارض وتحليل العينات الصخرية المستخرجة من آبار الحفر .

2- البحث عن مصائد النفط وتعيين مواقعها وحدودها ومنها ما يظهرفوق سطح الارض عن طريق استخدام المسح الجيولوجي أو استخدام التصوير الجوي الذي يعطي صورة سريعة وشاملة لمناطق الابحاث مما يمكن الجيولوجي من سرعة تحديد مواقع مصائد النفط، وفي المناطق التي لا تظهر الصخور فوق سطح الارض (كالصحاري واحواض المياه) يجب استخدام المسح الجيوفيزيائي الذي يعتمد على قياس الصفات الطبيعية لطبقات الارض كدرجة مغناطيسيتها أو قوة جاذبيتها أو سرعة مرور الاهتزازات بها، مستجدمةأجهزة خاصة .

3- اختيار المصائد المناسبة لحفر آبار الكشف عن النفط ، أن أنجح مصائد النفط هي أقربها الى أحواض النفط، هذا ما يتطلب على الجيولوجي تحديد صورة واضحة عن أبعاد حوض النفط، ثم أختيار أحسن وأكبر المصائد القريبة من هذا الحوض لحفرآبارللكشف عن النفط .

4- يتراوح عمق حفر الآبار الأستكشافية من بضعة مئات من الامتار الى بضعة الآف حسب عمق الطبقات التي يتجمع فيها النفط ، ، تجرى عملية الاختبارات لتحديد مقدار ما يستطيع البئر ان ينتجه، فأذا كانت كمية إنتاج البئر تصلح للإستغلال إقتصاديا يعلن عندئذ من إكتشاف حقل جديد ، او ربما قد يثبت وجود النفط بكميات لاتصلح للإستغلال الاقتصادي ربما خلال هذه المرحلة ، وعندئذ لايعتبر ان الاكتشاف قد تحقق وتستأنف عمليات الحفر في مواقع أخرى.


مخاطر وتكلفة الكشف عن النفــط:

يعتبر الكشف عن النفط من أكثر العمليات مخاطرة بالأموال لأن نسبة نجاح الآبار الاستكشافية قليلة ، وتتفاوت هذه المخاطرة من منطقة الى اخرى تبعآ لطبيعتها الجيولوجية، فمنها ما يستجيب لعمليات البحث فيكتشف النفط بسرعة فتعتبر مناطق خصبة بتروليآ ، ومنها ما يحتاج الى وقت طويل واموال ضخمة قبل اكتشاف النفط، حيث تبلغ تكلفة حفر بئر ما بين (100 الف الى مليون جنيه). تبذرأموال هائلة في عمليات حفر الآبار الاستكشافية التي نادرا ما تصل نسبة النجاح الى 40% .

ارباح إنتاج النفط مرتفعة للغاية تبلغ في المتوسط 4 أو 5 أمثال ارباح الصناعات الاخرى، وهذا ما يدفع الشركات النفطية على مواصلة البحث عن النفط واستخراجه مع الاهتمام الدقيق في تدقيق المعلومات العلمية قبل الاقرار في حفر الآبار الاستكشافية من اجل تقليل تكاليف انتاج النفط.

أرتفع عمليات أكتشاف النفط نتيجة جملة من الاسباب ، أهمها( تطور وسائل الكشف واعتمادها على الاجهزة الألكترونية الحساسة التي تحتاج الى خبرة خاصة دقة في التشغيل والصيانة،اجراء عمليات الكشف في المناطق البعيدة( الصحاري أو الغابات وفي المناطق البحرية، انتشار عمليات الكشف في المناطق البحرية التي تزيد تكلفة الحفر فيها مقارنة بالحفر في المناطق الارضية- اليابسة ( .

تكلفة فرقة المساحة الجيولوجية الخفيفة هي أقل عمليات الكشف الجيولوجية تكلفة.اما تكليف المساحة الجيوفيزيائية ، فانها تعتمد على نوعية الطريقة التي تستعمل ، حيث تكلف عمليات المساحة المغناطيسية ، تم تليها المساحة السيزموغرافية التي تبلغ متوسط تكاليفها على الأرض ، وتصل الى حوالي250 ألف دولار شهريا في المناطق البحرية . تتفاوت تكاليف حفر الآبار من منطقة الى اخرى حسب بعدها عن مراكز العمليات وسهولة النقل و صعوبته نظرآ لضخامة الاجهزة والمهمات المستخدمة، يتراوح تكلفة تشغيل جهاز الحفر العميق في المناطق الأرضية مابين 100-200 ألف دولار شهريا وذلك بالنسبة لجهاز حفر كبير يصل الى أعماق 15 ألف قدم , يعود سبب هذه التكاليف الباهضة الى ان عمليات الحفر البحري تحتاج الى أرصفة خاصة ترتكز عليها أجهزة الحفر سواء كانت الارصفة ثابتة أو متحركة أو وحدات عائمة وما تحتاجه من صيانة هذه الارصفة وتكلفة نقلها من مكان الى آخر وما يتعرض لها من أخطار عندما تشتدالامواج قد تحطمها وتحطم جهاز الحفر،ولذا تصل تكلفة الحفر البحري بحوالي اربعة او خمسة أمثال تكلفة حفر الآبار في المناطق الارضية.


استخراج النفط:

تنفرد صناعة أستخراج النفط بعدة خصائص تجعلها مختلفة عن سائر الصناعات الاخرى،ابرز هذه الخصوصيات تكمن في:

1- وجود النفط في اماكن جوفية على عمق آلآف الاقدام من سطح الارض او من قاع االبحر ، ويتعامل الانسان مع هذه التجمعات النفطية دون أن يراها أو يلمسها أو يعرف حقيقة حجمها، وانما يتعامل معها باستخدام نظريات علمية متطورة وخبرة عملية طويلة.

2- لابد من حفر الآبار للتأكيد على ذلك، ومما يزيد من تعقيد العملية حدوث تحركات في الطبقات الارضية ينجم عنها عدة تكسيرات- شقوق وفوالق متنوعة الاحجام والاتجاهات التي تكونت في ازمان جيولوجية مختلفة ،أضافة الى تفاعلات تزيد من حدوث اختلافات كبيرة في خصائص التكاوين والتراكيب الجيولوجية وخصوصيات المكامن النفطية.

3- لاتوجد التجمعات النفطية في خزانات أو بحار أو أنهار جوفية ، بل توجد التجمعات النفطية في مسام الصخور الرسوبية سواء أكانت أولية أو ثانوية نتيجة لحركات طبقات او بسبب التفاعلات الكيميائية أو في تشققات الصخور النارية تحت ظروف معينة، وعادة توجد هذه التجمعات النفطية مع مواد اخرى( المياه الجوفية، الغازات ، الشوائب).

4- الكشف النفطي ليس كافيا لأنه لا يعطي الرؤية الواضحة بالدرجة التي تعطي تقييم الكشف من حيث كمية النفط القابل للآستخراج أو حجم المصائد- المكامن النفطية أو سلوكه المتوقع. تصور البعض أنه من الممكن الحصول على كل المعلومات المطلوبة أثناء الحفر من خلال تحليل عينات الصخور لدراسة خصائص الطبقة الحاملة للبترول ولتوضيح الرؤية عن سلوك الخزان المتوقع ومقدار ما يحمله من الاحتياط النفطي القابلة للأستخراج .


الخاتمة :

اكتشفت العديد من الحقول النفطية في مناطق من العالم وتعمل تلك الدول الآن في العديد من الشركات العالمية وتشهد تلك البلدان نشاطات استكشافية متزايدة في البر والبحر في كافة انحاء العالم .

الإستخراج المسمتمر للنفط من باطن الأرض يؤدي الى تناقصه بشكل سريع وكبير مما قد يؤدي الى فنائه في يوم من الايـام ,

وعليه من الواجب علينا من الآن ايجاد موارد جديدة للطاقة وإلا فإن البشرية ستعاني الكثير من نقص الطاقة في المستقبل وذلك يقع على عاتق كل فرد سواء كان منتجاً للنفط او مستهلكاَ .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
~¤¦¦§¦¦ طرق الكشف عن النفــــط ¦¦§¦¦¤~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۞ منتديات كنوز الإبداع ۞ :: ۞ المنتديات العلمية ۞ ::  ₪ العلوم والتقنية ₪-
انتقل الى: