۞ منتديات كنوز الإبداع ۞


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولاليومية

شاطر | 
 

  *¤ô§ô¤* النّدَى*¤ô§ô¤*

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبن سينا

عضو مبدع  عضو مبدع
avatar

الجنس : ذكر


العمر : 40
الموقع صفحات التاريخ
التسجيل : 05/09/2011
عدد المساهمات : 297

مُساهمةموضوع: *¤ô§ô¤* النّدَى*¤ô§ô¤*   السبت 19 نوفمبر 2011, 4:56 pm




*¤ô§ô¤* النّدَى*¤ô§ô¤*





النّدَى الاسم الذي يُطلق على قطرات الماء المتلألئة التي تظهر غالباً على أوراق الأعشاب، وأوراق الأشجار، وسطوح السيارات، في الصباح الباكر للأيام الصافية.

الندى هو اسم ظاهرة تتم بشكل عام في الليل أو الصباح الباكر، فيها يتحول بخار الماء إلى ماء سائل عن طريق ملامسته لسطح بارد وذلك بإشعاع حرارته، وإحداوث التكثف الجوي بمعدل أعلى من معدل تبخره، بالتالي مكوناً قطرات الندى. يُشاهَد الندى غالبا على زجاج السيارات في الصباح أو على الأزهار أو على الأرض. الفائدة الأساسية للندى هي المحافظة على بيئة رطبة عند النباتات والأزهار في الأماكن الجافة.

أحيانا وعندما يكون الجو بارداً، فإن الندى يمكن أن يتحول إلى صورة أخرى هي الثلج، وتسمى هذه الحالة صقيع.

لما كان الندى يتعلق بالأسطح الحرارية مباشرة، فإنه يتكون في أواخر الصيف بشكل أسهل على الأسطح التي لا تتأثر بدفء الأرضية وبالتالي عدم انتقال الحرارة بالتوصيل إليها كما هو الحال في العشب، الأوراق، أسطح السيارات، والجسور.

ينبغي عدم الخلط بين ظاهرة الندى وظاهرة الشرنقة حيث أن الأخيرة تقوم بها بعض النباتات لتحرير كمية كبيرة من الماء من على رؤوس أوراقها.

يتكون الندى حينما يبرد الهواء القريب من الأرض إلى حد لايمكن معه الإبقاء على كامل بخار الماء فيه، ثم يتكثف ويتحول إلى سائل على الأجسام القريبة من الأرض.

تمتص الأجسام الحرارة من الشمس أثناء النهار وتفقدها أثناء الليل خلال عملية تُعرف بالإشعاع الحراري الأرضي. وحينما تبرد الأجسام القريبة من الأرض، تنخفض أيضاً درجة حرارة الهواء المحيط بها تماماً ولايستطيع الهواء الشديد البرودة حمل المزيد من بخار الماء مثلما يفعل الهواء الشديد الحرارة. وإذا استمر الهواء في البرودة، يصل أخيراً إلى نقطة الندى.

ونقطة الندى (درجة التكثُّف) هي درجة الحرارة التي تمكِّن الهواء من حمل أكبر كمية من بخار الماء. وإذا برد الهواء أكثر من ذلك، يتكثف قسم من البخار فوق أقرب سطح.

يتشكل الندى بصورة أفضل في الليالي الساكنة الصافية. وحين تهب الريح لايستطيع الهواء أن يبقى في تماس مع الأجسام الباردة لفترة طويلة، ويحتاج لمزيد من الزمن ليبرد حتى يصل إلى درجة الندى. وحينما تكون السماء غائمة، تبرد الأجسام ببطء أكثر لأن الغيوم تعيد إشعاع الحرارة نحو الأرض.

يتشكل الندى بصورة أفضل حينما تكون الرطوبة عالية، ويتبخر عندما تشرق الشمس وتسخن أشعة الشمس الأرض فتسخن بدورها الهواء. ويكون هذا الهواء الساخن قادراً على حمل مزيد من بخار الماء، ويتبخر الندى في هذا الهواء.

وحينما يتشكل الندى العادي عند نقطة الندى ثم يتجمد، يطلق عليه اسم الندى المتجمد أو الندى الأبيض. ويتشكل الصقيع عندما تكون درجة الندى تحت درجة التجمد فتؤدي بطريقة مباشرة إلى تجمد مزيد من بخار الماء.

نُقْطة النَّدَى درجة الحرارة التي تبدأ عندها رطوبة الهواء بالتكثف.

وهي إما أن تكون أقل من درجة حرارة الهواء، أو مساوية لها عندما تكون الرطوبة النسبية 100%.

ويتشكل الندى عندما تكون الطبقة الرقيقة من الهواء الملامسة للسطح باردة لدرجة تكون تحت نقطة الندى.

ويؤدي تبريد الهواء إلى وجود الندى على السطح أو الضباب في الهواء، عندما تكون نقطة الندى أعلى من درجة التجمد.

وإذا كانت درجة حرارة الهواء ونقطة الندى أدنى من درجة التجمد، فقد يتشكل الصقيع على السطح، أو تتشكل بلورات الجليد في الهواء.

ويحدث الضباب والسحب عندما تبرد كميات كبيرة من الهواء لدرجة تكون تحت نقطة الندى.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
*¤ô§ô¤* النّدَى*¤ô§ô¤*
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۞ منتديات كنوز الإبداع ۞ :: ۞ المنتديات العلمية ۞ ::  ₪ العلوم والتقنية ₪-
انتقل الى: