۞ منتديات كنوز الإبداع ۞


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولاليومية

شاطر | 
 

  « استخراج الطاقة من المحيط »

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البحري

عضو نشيط  عضو نشيط
avatar

الجنس : ذكر


العمر : 37
الموقع على الشاطيء
التسجيل : 21/10/2011
عدد المساهمات : 89

مُساهمةموضوع:  « استخراج الطاقة من المحيط »   الجمعة 18 نوفمبر 2011, 8:36 am



 « استخراج الطاقة من المحيط »





تشير التقديرات إلى أن الطاقة المولدة من أمواج المد والجزر وتيارات المياه يمكن أن تلبي ما يزيد عن 15-20 في المئة من الطلب العالمي على الطاقة المنخفضة الكربون. ويمكن لتكنولوجيات الموائع المتحركة (الأمواج، المد والجزر، وتيارات المياه) تسخير هذه المصادر الرئيسية للطاقة المتاحة
على نطاق واسع، كما التخفيف من آثار تغير المناخ، في البلدان المتطورة والنامية على حد سواء.
وعلى الرغم من فرصها التجارية الكبيرة، لا زالت الطاقة البحرية تواجه عقبات كبيرة. تكاليفها أعلى بكثير من مصادر الطاقة التقليدية وبعض مصادر الطاقة المتجددة. وعلاوة على ذلك، لم تبرز أي تكنولوجيا واحدة كرائدة في هذه الصناعة، ويقوم أكثر من 75 مطوراً بالتنافس على الصعيد العالمي للحصول على الاستثمارات العامة والخاصة المحدودة.
وقد أدت تحديات كبيرة أخرى إلى ابطاء تنمية الطاقة البحرية وأبقت التكاليف مرتفعة:
الاختبارات في البيئات البحرية تكون قاسية ومكلفة، ومحفوفة بالمخاطر
إمكانية الوصول إلى الشبكة الكهربائية تكون من مواقع نائية

إدارة الآثار البيئية غير معروفة
الخوض في تعقيدات تنظيمية تتعلق بالعديد من الوكالات الفيدرالية والمحلية
بالإضافة إلى ذلك، يسيطر على الصناعة عدد كبير من الشركات الصغيرة الجديدة، مما يساهم في وجود نقص في المشاركة في المعلومات مما يؤدي إلى ظاهرة ما يسمى "بإعادة اختراع العجلة". وكثيراً ما تفتقر هذه الشركات الصغيرة أيضا الى التمويل الكافي لتتمكن من طرح أجهزتها التكنولوجية البحرية في السوق.

تطبيق الابتكار الموزع
السؤال المطروح بالنسبة لواضعي السياسات هو كيف يحفزون التخفيضات السريعة في التكاليف والتسريع في عمل السوق للتغلب على هذه الحواجز. الجواب يمكن أن يأتي من خلال مقاربة دولية منسقة لتسريع السوق والاستفادة من المعارف والخبرات الموزعة، مثل مقاربة الابتكار الموزع (DI) الموجزة في مقال: "الخبرة العالمية في تسخير الطاقة" الوارد في هذه المطبوعة. ومن شأن هذه المقاربة دعم التعلم السريع ويمكنها أن تساعد في خفض التكاليف بصورة جذرية.
"هناك حاجة ملحة للجميع للعمل جنبا إلى جنب." – خطة العمل البحرية البريطانية للعام 2010
يوصي تقرير صادر عن المجلس الاستشاري البريطاني لمصادر الطاقة المتجددة بإتباع "مقاربة تعاونية أكثر في مشاريع الأبحاث والتطوير بين الصناعة، والأوساط الأكاديمية، والحكومة، مع إدارة استباقية وأوثق لهذه المشاريع. سيساعد هذا على ضمان تركيز المشاريع على معالجة المشاكل الصحيحة، وعلى اغتنام الفرص لتبادل المعلومات، وعلى ان تقوم المشاريع بتوليد معلومات الأبحاث ذات الصلة، وعلى نشر أكبر عدد ممكن من النتائج."
ينبغي تشجيع المقاربة الدولية للابتكار الموزع لتسريع سوق الطاقة البحرية لعدد من الأسباب:
أي فشل في جهاز معين يؤثر سلبا على الصناعة برمتها. ولأن الصناعة هي صغيرة جدا، يميل الفشل إلى البروز بشكل غير متناسب مع التحدي الفني. لاحظ أحد مطوري الأجهزة انه "في كل انتكاسة تضيع بضعة أشهر عبر الصناعة بأكملها."
متطلبات رأس المال لدفع الصناعة قدماً ضخمة، وتشير التقديرات إلى أنها ستبلغ حوالي 750 بليون دولار بحلول عام 2020، وأثبتت التكاليف بأنها أعلى مما كان متوقعا.
سوق الطاقة البحرية، على غرار جميع تكنولوجيات الطاقة النظيفة هي عالمية النطاق. المطورون يعملون خارج بلدانهم، وهذا النمط سيستمر.
يمكن للمقاربات التعاونية إزالة حواجز السوق وتسريع صناعة الطاقة البحرية في مجالات مثل:
إعداد النماذج- تحسين نماذج الكومبيوتر لتقييم أداء أي جهاز وتكاليفه يمكن ان يخفض بشكل كبير من تكاليف التطوير، ويمكن تبادل المعلومات على المستوى الدولي بين مرافق الاختبارات ومختبرات الجامعات.
مرافق الاختبار- ليست هناك حاليا مرافق اختبار في عرض البحر في الولايات المتحدة، ولا يجري حاليا سوى تطوير عدد قليل من المواقع في المملكة المتحدة وايرلندا. ويمكن لتبادل الخبرات والمهارات عبر البلدان ان يؤدي بسرعة إلى تحسين أداء وتكاليف مرافق الاختبار.
بيانات أداء الأجهزة وكلفتها – الصناعة، والمستثمرون، والقطاع العام بحاجة إلى المزيد من البيانات حول التكاليف والأداء من اجل اتخاذ القرارات السليمة في مجال الأعمال التجارية الخاصة، وتوفير الثقة للقطاع العام حول استثماراته.
تكنولوجيات "توازن الانظمة" – يمكن تخفيض الكلفة ليس فقط في تحسينات التصاميم، التي لا تشكل سوى 20 في المئة من تكاليف الطاقة البحرية المركبة، ولكن أيضا في توازن الأنظمة، (BOS)، أي تحسين الإرساء البحري، بنية تحتية كهربائية أفضل، وطرق مبتكرة لإجراء التركيب، والتشغيل، والصيانة.
الشراكات – تشجيع هذه الشراكات عبر الصناعة، وخاصة بين المطورين الصغار والشركات الهندسية الاكبر حجماً والمرافق العامة التي تملك الموارد المالية والخبرة في تطوير المشاريع، يمكن ان يسرع كثيراً من التطوير التكنولوجي.
إدارة المخاطر البيئية والتنظيمية – المساهمة والتعاون يمكن ان يقللا من الجهد اللازم لعمليات التقييم البيئي والعمليات التنظيمية الأخرى. خلصت دراسة أميركية إلى أن العديد من المشاركين من الصناعة "وجدوا ان الافتقار إلى المعرفة أو إلى إمكانية الوصول إلى المعلومات البيئية والتنظيمية الموجودة يشكل عائقاً مماثلا تماما للافتقار إلى التمويل اللازم لإجراء دراسات جديدة".
تواجه صناعة الطاقة البحرية عددا من العقبات التي يمكن التغلب عليها من خلال جهد دولي منسق للابتكار الموزع لتسريع السوق من خلال الاستفادة من الحلول على المستوى العالمي. وعلى الرغم من النتائج الواعدة لهذه المقاربة في المجالات التكنولوجية الأخرى، لا يُنفذ أي مشروع حالياً لتسريع سوق الطاقة البحرية على الصعيد العالمي من خلال الابتكار المفتوح. مع ذلك، فإن وزارة الطاقة الأميركية قد أبدت اهتمامها للبدء في تعاون بحري دولي.

جيسيكا موري: هي مديرة مشروع لدى مجموعة شركات الطاقة النظيفة(CEG). وهي تعمل في المقام الأول في المبادرة الدولية لتكنولوجيا تغير المناخ، فضلا عن المساعدة في تحالف بلدان الطاقة النظيفة (CESA) المنتمين إلى هذه المجموعة، وهو تحالف بلدان متعددة تعمل سوية على عدة برامج لدعم تكنولوجيات وأسواق الطاقة النظيفة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
 « استخراج الطاقة من المحيط »
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۞ منتديات كنوز الإبداع ۞ :: ۞ المنتديات العلمية ۞ ::  ₪ العلوم والتقنية ₪-
انتقل الى: